7/12/2018

لغيت رحلة الفيوم علشان هشام جارنا رجع من الجيش وهو بينيكني كل اجازة



لكني مكنتش اتخيل ابدآ ان شادية ممكن تكون كدة او تخون جوزها
فضلت كدة سارحة بخيالي وافكر في اللي شوفتة وبصراحة زب شادي كان عجبني اووووي وكنت بتمني اني مكنش اختة في اللحظة دي واتمتع بزبة هو كمان

لكني للأسف اختة ومينفعش خالص
وانا لو مكان شادية كنت هعمل نفس اللي عملتة لكني للأسف انا اختة ومينفعش حتي احاول انة اجرب استدرجة

شوية لقيت ماما بتنده عليا. .. خرجت برة الاوضة وروحت ناحية السلم
انا :: نعم يا ماما بتندهي
ماما :: اه يا حبيبتي يلة انزلي علشان تحضري معايا العشا
انا :: حاضر جاية هغير بس هدومي وهنزل
دخلت الأوضة بتاعتي ولبست ترنج حلو من ترنجاتي اللي مش بلبسها ولسة جديدة وقولت لازم اهتم شوية بقي بخطيبي واصالحة

نزلت بعد ما غيرت هدومي ولقيت بابا وخطيبي. وابن خالتي فتحي قاعدين واخويا في اوضتة تقريبا بغير هدومة
وشادية مع ماما في المطبخ

دخلت المطبخ ماما قالتلي خلاص شادية معايا روحي انتي اقعدي مع خطيبك
قولتلها احسن بردو وانا خارجة بصباعي زغزغت شاية في جنبها. شادية اتنطرت لفوق وانا بقولها وانا بضحك اركب الهوا
ماما جريت ورايا وهي بتضحك وشادية هي كمان فطسانة علي نفسها من الضحك
خرجت قعدت مع خطيبي ومع بابا
وفتحي عينة مش متشالة من عليا وزي ما يكون مضايق اني قاعدة جنب اشرف
ماحطتش في دماغي وقولت اهو بالمرة استفذ مشاعر فتحي ناحيتي

طبعآ لسبب وجود بابا كان الكلام بيني وبين اشرف خطيبي خارج نطاق الرومانسية وكان الكلام بينا في حدود العادي وسألتة عن زياراتة لقرايبنآ في البلد كانت ازاي وكدة
اشرف كانت بيرد عليا وعنيه هتاكل بزازي عرفت ان اشرف هيموت ويمسكهم
قولت في بالي ومالة فيها ايه لو خليت اشرف يتمتع ببزازي وطيزي
ماهو خطيبي ولازم افكها شوية معاه
واخليه يموت فيا وميقدرش يستغني عني

فضلت انا واشرف نتكلم ونظرات فتحي لينا نظرات كلها غيظ وضيقة
وبرغم انة هو وبابا بيتكلموا عن الارض والبلد بس كانت عيونة مركزة معانا اكتر

شوية شادية خرجت وقالت لبابا الأكل جهز كلة يروح علي السفرة
قومنا وانا قعدت جنب اشرف خطيبي وفتحي قاعد جنبي من الناحية التانية ومراتة جنبة وفي وشنا بابا وماما واخويا

وبدءنا ناكل. وفتحي بيتكلم مع بابا وهو بياكل وقالوا علي ارض جنب الارض بتاعتنا معروضة للبيع وان سعرها حلو وياريتة يشتريها
وانا مش مركزة في الكلام بس رجلي مركزة في رجل اشرف خطيبي وببصلة وببتسملة وهو مكسوف ومش عارف يعمل ايه.. فضلت كل شوية احسس برجلي علي رجلة وابتسم
لقيت اشرف وشة احمر من الخجل
وكل شوية يخبطني بأيدو من غير ما حد ياخد بالة علي وركي علشان ابطل اللي بعملة

وقعت المعلقة بتاعتي في الأرض بالقصد ونزلت علشان اجبها من تحت طرابيزة السفرة وببص علي زب اشرف لقيتة منتصب علي اخرو
اول مرة ابص علي زب اشرف وكمان اشوفة وهو منتصب كدة قولت في بالي لازم المسة
وانا بقوم عملت نفسي بسند عليه وحطيت ايدي كلها علي زبة وعملت نفسي بقوم وبسند عليه
اشرف ارتبك وحط ايدو عليا بسرعة علشان يبعد ايدي لكنة كان فاكرني اني مش قاصدة اني المس زبة
شلت ايدي وعملت نفسي مرتبكة ومكسوفة بعد ما سندت علي رجلة وقمت وكملت اكلي وانا لسة حاسة بزب اشرف في ايدي

بعد ما خلصت اكل قومت غسلت ايدي
وانا بغسل ايدي لقيت اشرف هو كمان قام وواقف برا مستنيني اخلص علشان يدخل يغسل ايدو
خرجت وبصتلة ومعرفش ليه روحت قايلة له بصوت واطي .. بحبك
وخرجت وانا مبتسمة

فتحي وبابا خلصوا اكل وقامو هما كمان يغسلوا ايدهم واشرف جه قعد جنبي .. قالي علي فكرة انا بموت فيكي .. قولتلة بكرا عايزة نبقي لوحدنا في الجنينة برا عايزة اتكلم معاااك كتيررر
في الوقت ده بابا وفتحي خرجوا وجم قعدو جنبنا. وبابا بقي بيسألوا علي الأرض اللي معروضة للبيع وسعرها ايه
وفتحي قالوا بكرا نروح الصبح انا وانت وتتفرج عليها.. ولو عجبتك نبقي نقعد مع عوضيين صاحب الأرض ونخلص فيها

اخويا ماسك اللاب بتاعة ومشغول فيه تقريبا بيكلمة موزة علي الاميل بتاعة
بابا ندهلة. وقالوا هو انت يابني تملي ممقق عينك في ام البتاع ده
شادي :: ضحك وقالوا اقفلة يعني
بابا:: لا خليك انت اصلا مش حاطط دماغك في اي حاجة بعملها
شادي :: يعني اعمل ايه
بابا :: هو مش انت ابني الكبير والمفروض تبقي معايا في برائيك في اي حاجة هعملها
فتحي :: ابوك يا شادي عايزك تهتم وتدي رائيك لانك ابنة الكبير
شادي :: حاضر يا فتحي. بس اخلص اللي بعملوا
بابا :: ادي اللي بناخدو منك
فتحي :: ههههه معلش يا حاج سيبة

بعد تقريبآ ساعتين فتحي استأذنا واخد مراتة شادية ومشي
وانا شغلت التليفزيون علي فيلم اجنبي وبابا وماما دخلوا اوضتهم يناموا
وفضلت انا وشادي واشرف اخويا نتابع الفيلم
سكس اغتصاب
سكس ورعان
سكس ايطالي
سكس برازيلي
سكس روسي
موقع سكس